SHARE:
 Guest Blog

ارفع صوتك: الهيب هوب في قطاع غزة

Share this:
admin
Thursday, 21 October, 2010

شرح فنان الراب الغزاوي أيمن مغامس كيف منح الهيب هوب القوة للشباب الصغار لإيصال صوتهم إلى العالم ووصف حياتهم خلف الحصار.

كما قد تعرفون، فموسيقى الهيب هوب جديدة على فلسطين، لكنها تمثل حركة كبيرة، حيث تعرفت عليها غزة سنة 2002 عندما أنشأت مجموعة "بي آر" (The Palestinian Rapper) أول فرقة للهيب هوب في قطاع غزة.

ولقد شاركنا منذ ذلك الحين في ورشات عمل وبرامج وثائقية مختلفة بما فيها (Slingshot Hip Hop) لمخرجه جاكي سالوم، و(Checkpoint Rock) لفيرمن ميرغوزا. وقدمنا عروضا داخل غزة وخارجها – من مدن فلسطينية أخرى إلى مناطق أبعد في أيرلندا، الولايات المتحدة، مصر ودبي.

الموسيقى بالنسبة لنا لا تتعلق فقط بالمتعة والتعبير، بل هي أيضا وسيلة لتربية الناس. ومنذ شروع مجموعة "بي آر" في أداء موسيقى الهيب هوب، نظمنا العديد من ورشات العمال في محاولة لنري لساكنة غزة كيف تم تسخير الهيب هوب بطريقة قوية من أجل التصدي للعنف والعنصرية. ولقد حاولنا على الدوام العمل من الشباب هنا من أجل تشجيعهم على التعبير عن أنفسهم دون اللجوء إلى العنف.

ولقد قام المركز الدانماركي للثقافة والتنمية مؤخرا بتمويل مشروع يسمى "مركز الفنون الاجتماعية"، الذي يشكل الهيب هوب جزءا رئيسا فيه. ويروم هذا المشروع، الذي أشرف على تنسيقه، منح شباب غزة الثقة من أجل التعبير عن أنفسهم والمشاركة في المجتمع من خلال استخدام مختلف أشكال الفن.

وفضلا عن الأنشطة المصاحبة للهيب هوب، مثل الراب والبريك دانس، نقوم بتقديم الدبكة (الرقص التقليدي الفلسطيني) فن التصوير وغير ذلك. وسننسق لزيارات يقوم بها فنانون محترفون يأتون من خارج قطاع غزة من أجل الحديث عن تجاربهم والكيفية التي استثمروا بها مواهبهم داخل مجتمعاتهم سعيا وراء الأهداف التي نتطلع إليها جميعا من قبيل السلام والعدالة.

وستكون ثمة أيضا مدرسة مخصصة للهيب هوب بمركز الفنون الاجتماعية، حيث سيعمل محترفو الراب في غزة بتدريس مهارات فن الراب للطلبة. وتتجلى الفكرة الكامنة وراء إقامة مدرسة الهيب هوب في مساعدة الشباب – المحبَطون إزاء الوضعية السياسية في غزة – على إسماع صوتهم.

لدى الشباب في غزة الكثير ليقولوه بشأن الحصار الذي قطع غزة عن العالم الخارجي خلال السنوات الأربع الأخيرة؛ لديهم الكثير ليقولوه عن الحياة تحت الاستعمار الإسرائيلي. أتمنى أن يكون بإمكاننا مساعدتهم على إسماع صوتهم ويتحدثوا إلى العالم.

أيمن جمال مغامس هو منسق المشاريع بمركز الفنون الاجتماعية بغزة. كما أنه عضو في أول فرقة هيب هوب في قطاع غزة، والتي تحمل اسم (The Palestinian Rapper). ولقد ظهرت المجموعة في العديد من الأشرطة الوثائقية، وقدمت عروضا في الولايات المتحدة، أيرلندا، مصر ودبي، وكذا في مدن فلسطينية أخرى في غزة والضفة الغربية.

 

Views expressed are those of the author and do not necessarily represent those of The Elders or The Elders Foundation.

I would like to find:

Search
Close
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.
 

Keep up to date with The Elders latest News and Insight:

Sign up to receive monthly newsletters from The Elders. We will occasionally send you other special updates and news, but we'll never share your email address with third parties.
Close