SHARE:
 Press release

الحكماء يبدأون زيارة تستغرق يومين إلى مصر

Share this:
Anonymous
Tuesday, 23 October, 2012
Download as PDF

غرو هارلم برونتلاند وجيمي كارتر وماري روبنسون يقدمون الدعم والتشجيع لتحول ديمقراطي شامل في القسم الثاني من جولتهم في الشرق الأوسط، يقضي الحكماء يومين بمصر من أجل لقاء الرئيس مرسي ومسؤولين كبار وزعماء دينيين وأعضاء من المجتمع المدني. وقد أثنوا عند وصولهم القاهرة على المصريين لنجاح احتجاجاتهم اللاعنفية بإحداث تغييرات سياسية شاملة، وأعربوا عن دعمهم لانتقال البلد إلى الديمقراطية.

وصل اليوم إلى مصر وفد من الحكماء -غرو هارلم برونتلاند رئيسة وزراء النرويج السابقة وجيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق وماري روبنسون الرئيسة السابقة لإيرلندا- لقضاء يومين من اللقاءات والفعاليات خلال 23-25 أكتوبر/تشرين الأول.

ويتطلع الحكماء الثلاثة خلال الزيارة إلى الاجتماع بالرئيس المصري محمد مرسي وبالزعماء الدينيين وكبار المسؤولين والدبلوماسيين ومنظمات حقوق الإنسان والمنظمات النسائية وأعضاء المجتمع المدني والشباب.

وبوصولهم إلى مصر أكد الحكماء على تقديرهم للطريقة السلمية التي حقق بها الشعب المصري التغييرات الكبرى التي اجتاحت البلد منذ يناير 2011، وقدم الحكماء دعمهم وتشجيعم لتحول ديمقراطي شامل. 

Gro Brundtland

 

وقالت غرو هارلم برونتلاند رئيسة وزراء النرويج السابقة:

"إن ما حققته مصر في الأشهر العشرين الفائتة يشكل مفخرة لهذا البلد ومصدر إلهام للملايين حول العالم. حيث لم نستطع الابتعاد عن شاشة التلفاز في العام الفائت عندما نزل المصريون من كافة الخلفيات إلى الشوارع معا للمطالبة السلمية بالتغيير. بل وثارت قلوبنا أكثر عندما تحققت مطالب المصريين بإنهاء الدكتاتورية.

"وخلال زيارتنا فإننا نتطلع إلى السماع من قطاعات عديدة من المجتمع المصري عن توقعاتهم عن المستقبل – بما في ذلك مشروع الدستور القادم. ويهمنا بصورة خاصة التأكد من لقائنا بالجماعات التي كثيرا ما تجد صعوبة في إيصال صوتها، كالشباب والنساء والأقليات."

 إن إعداد الدستور المصري لحظة حاسمة من أجل ضمان المكاسب السياسية للثورة ورسم الطريق قدمًا. إذ يأمل الحكماء بأن ترحب مشاركة وطنية واسعة ونقاش عام بمسودة الدستور الأولى المقرر إصدارها قريبا ليتبعها لاحقا استفتاء.

Jimmy Carter

 

وعلق جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق على الزيارة قائلاً:

ننا تنفهم الإحباط الذي يعانيه من قد يشعر بأن سير التغيير بطيء جدا. لكن التغيير يتطلب الوقت. فمصر تتمتع الآن برئيس منتخب، وقد تغير دور العسكر بطريقة كان تصورها مستبعدا قبل عام. فهذا فخر لثبات الشعب ولحنكة الرئيس مرسي." كما أضاف "ومصر الآن في خضم نقاش حيوي بشأن دستورها القادم. أما الاحتجاجات السلمية التي تجري بصورة شبه يومية فهي علامة أخرى على الحريات الأساسية التي نتطلع إليها جميعنا. ولا يحدث تغيير بهذا الحجم بين عشية وضحاها أبدا، لكن زخم الأشهر العشرين الماضية مصدر أمل وتشجيع كبير لنا جميعا." 

 وتولي زيارة الحكماء أهمية خاصة للاستماع إلى تطلعات شباب اليوم، حيث يشكل من هم دون الخامسة والعشرين نصف سكان مصر البالغ 85 مليونا. وسوف يجري الحكماء نقاشا مع لجنة من الشباب من مختلف أرجاء البلاد بشأن مستقبل مصر ودور الشباب فيه. 

Mary Robinson

 

وقالت ماري روبنسون الرئيسة السابقة لإيرلندا والمفوضة الأممية السامية لحقوق الإنسان سابقا:

"لقد وجد شباب القاهرة في العام الفائت القوة من خلال العدد والتنوع. وقال بعضهم لبعض: ’إذا نزلت الشارع فسآتي معك‘- وسرعان ما ملأوا ميدان التحرير. ومن الصحيح أيضا أن أكثر من نصف البالغين 15-24 عاما بمصر عاطلون عن العمل. فتلبية تطلعاتهم وإيجاد فرص لهؤلاء الشبان والشابات سيكون أحد أكبر التحديات التي يواجهها قادة البلد.

"ومن المهام التي كلفنا بها –نحن الحكماء- من قبل نيلسون مانديلا: أن نلتقي بالشباب ونستمع إليهم. وكوننا كبارا فقد تعلمنا قيمة إتاحة المجال للمواهب الشابة. وهذه رسالة نأمل بأن يتردد صداها هنا وبأن تساعد على التأكيد بأن شعب مصر هم أعظم ثروة لها." 


عمل مجموعة الحكماء المتعلق بالصحوة العربية

منذ بدء موجة الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قبل عامين تقريبا، ساند الحكماء كافة الذين قرروا مصيرهم بأيديهم في المنطقة وطالبوا بالكرامة والحرية وحقوق الإنسان. فالحكماء يدعمون تلك المطالب الشرعية ويشاركون في الدعوة إلى إنهاء الحكم المستبد والقمع والفساد.

لقد أوقدت الصحوة العربية الاهتمام بالحكم الرشيد في سائر قطاعات المجتمع، الأمر الذي ينبغي تبنيه وتشجيعه. فالحكماء يؤمنون بأن فرصة المشاركة الكاملة في بناء مؤسسات الحكومة يجب أن توفر إلى كافة أفراد المجتمع –ومنهم الشباب والنساء والأقليات- وبأن الدساتير الجديدة يجب أن تكرس الحقوق والحريات التي نشترك فيها جميعا.

لمزيد من المعلومات: http://theelders.org/arab-awakening

 

للاستفسارات الإعلامية

يرجى العلم أن الجدول الزمني قابل للتغيير- ويرجى التسجيل عن طريق البريد الإلكتروني التالي:  media@theelders.org

I would like to find:

Search
Close
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.
 

Keep up to date with The Elders latest News and Insight:

Sign up to receive monthly newsletters from The Elders. We will occasionally send you other special updates and news, but we'll never share your email address with third parties.
Close