SHARE:
 Guest Blog

وادي من الأشواك يصبح واديًا من السلام

Share this:
admin
Friday, 28 August, 2009

يعبر فهمي مناصرة - مقيم في وادي فوقين في الضفة الغربية - عن آماله في أن تستمتع القرية في يومٍ من الأيام بالاستقرار والسلام والرخاء جنباً إلى جنبٍ مع جيرانها الإسرائيليين والفلسطينيين.

قريتي وادي فوكين هي قرية فلسطينية في منطقة ريفية واقعة سبعة أميال جنوبي غربي بيت لحم, ويؤخذ اسمها من اللغة الآرامية ومعناه "وادي الأشواك". وبناء على بقايا أثرية, لقد كانت القرية مأهولة باستمرار منذ الآلاف من السنوات. نسكن هنا بانسجام على أرضنا الخصبة, والماء يجعل المكان جنة خضراء بين التلال.

ويبلغ عددنا في القرية 1200 نفر, والكثير منا لا يزالون يعتمدون في معيشتهم على زراعة الأرض. وفي الوقت الحاضر نواجه تحديات كبيرة, خاصة بسبب مستوطنة بيتار عيليت التي تقع على جزء كبير من أرضنا. وقد شكل تخطيط بناء الجدار تهديدًا آخر على مستقبل قريتنا. غير أن مجتمعنا المحلي, بجهود مشتركة مع سكان بلدة تسور هاداسا الإسرائيلية المجاورة, نجحنا بإيقاف بناء الجدار, الذي كان من المخطط أن يفصل بيننا وبين تسور هاداسا.

ونستمر بالتقدم إلى الأمام وبالمزيد من التعاون مع جيراننا الإسرائيليين من تسور هاداسا, لبناء مستقبل أحسن مما هو عليه الآن للمجتمعين, وللتقليل من التأثير الهدام لأعمال الاستيطان غير الشرعية والجدران المخططة, التي كلاهما تعرض منطقتنا للخطر.

نريد أن نشكر جمعية "أصدقاء الأرض الشرق الأوسط" وجميع الناس على الإرادة الطيبة المتمثلة بدعمهم المتواصل للدفاع عن القيام المستقبلي لسكان وادي فوكين, الذين يسعون إلى الحياة المستقرة والرفاهية مع جيرانهم.

Views expressed are those of the author and do not necessarily represent those of The Elders or The Elders Foundation.

I would like to find:

Search
Close
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.
 

Keep up to date with The Elders latest News and Insight:

Sign up to receive monthly newsletters from The Elders. We will occasionally send you other special updates and news, but we'll never share your email address with third parties.
Close