SHARE:
 Guest Blog

ياد فاشيم ( نصب واسم)

Share this:
admin
Tuesday, 25 August, 2009

مسؤولية لنتذكر: تشير طل مدر إلى أهمية متحف ياد فاشيم للهولوكوست.

"إني أعطيهم في بيتي وفي أسواري نصبًا واسمًا ("ياد فاشيم") ... لا ينقطع." (إشعيا, الأصحاح 56, آية 5).

تمثل الآية من العهد القديم أهمية متحف المحرقة (كارثة يهود أوروبا في الحرب العالمية الثانية) "ياد فاشيم", ليشكل مكانًا للراحة الأبدية ونصبًا تذكاريًا للذين قتلهم النازيون, وليكون شاهدًا على قصصهم.

معظم الستة ملايين يهودي الذين قتلوا في المحرقة, لا قبر لهم, لا أحد يحكي للعالم من كانوا, وما كانت أحلامهم, ومن أحبوا, أو حتى كيف كانت هيأتهم.

بالنسبة لي, المشي في ياد فاشيم هو مثل المشي في مكان مقدس. إنني أشعر بأن وجودي هناك هي بمثابة رسالة إلى مجتمعي وإلى العالم: إحذروا الكراهية. إحذروا الفاشية, تعلموا الحب, اطرحوا أسئلة على زعمائكم. وأهم شيء: لن تنظروا إلى الطريقة الأخرى.

تعتبر المحرقة إحدى الزوايا الأكثر سوادًا في تأريخ الإنسانية. وأهم سؤال الذي علينا أن نسأله أنفسنا هو: وماذا الآن؟ ما الذي علينا أن نعمله؟ عما يجب علينا أن نتكلم؟ ما الذي يجب علينا أن نتجربه كيهود وكشعب؟

عندما سيزور الحكماء ياد فاشيم, هذه هي بعض المشاكل التي قد يواجهونها, من خلال التعرف على قصة شخص واحد فقط, ولعل مشاهدتها. شخص واحد قد تم جمع قصة حياته قطعة قطعة مثل "البازل".

بصفتي مرشدة شبيبة, من المهم بالنسبة لي, المعرفة أن الشباب كثيرًا ما يجسدون الرغبة في الحياة بالرغم من كافة الصعوبات والفظائع. لقد كان الشباب الذين قادوا ثورة غيتو وارسو وأعمال شجاعة أخرى تعتبر رموزًا تأريخية بالنسبة للشعب اليهودي وللعالم أجمعه. وتشير هذه الرموز أننا نستطيع التغير وليس علينا أن نقبل أي واقع يفرض علينا.

بالنسبة لي, المحرقة هي جزء من سيرة حياتي, حتى أنني لم أكن هناك وعائلتي كذلك لم تكن هناك. وتقع على عاتقي المسؤولية أن أذكر ذلك, ليس لأنال الرحمة من أحد, بل لأتحمل المسؤولية عن نفسي وعن شعبي.

تبلغ طال مدار من العمر 27 عاماً و تشغل منصب مدير حركة شباب إيهود حاحاكلاني (إتحاد المزارعين). و قد نشأت و ترعرت في بيت إتشوك، و هي قرية زراعية قريبة من نتانيا، إلا أنها تعيش حالياً في موشاف جوليم بنفس المنطقة. و هي متزوجة من يادين و لديها ابنة يببلغ عمرها عاماً واحداً فقط اسمها يوفال.

Views expressed are those of the author and do not necessarily represent those of The Elders or The Elders Foundation.

I would like to find:

Search
Close
Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.
 

Keep up to date with The Elders latest News and Insight:

Sign up to receive monthly newsletters from The Elders. We will occasionally send you other special updates and news, but we'll never share your email address with third parties.
Close